صهر أردوغان يمول عجز الموازنة بفرض غرامات على الأتراك بـ11مليار ليرة

الشرطة التركية تحصل غرامات باهظة من المواطنين

الشرطة التركية تحصل غرامات باهظة من المواطنين

إسطنبول: «تركيا الآن»

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن وزارة الخزانة والمالية في تركيا، أن حكومة «العدالة والتنمية» برئاسة أردوغان باتت تعتمد على الغرامات التي تفرضها على المواطنين لتعويض عجز الموازنة، وبلغت قيمة الغرامات نحو 11 مليارًا و48 مليون ليرة خلال 9 أشهر من العام الحالي 2020، فيما يعاني الشعب التركي من أزمات اقتصادية طاحنة.

كان وزير الخزانة والمالية التركي، بيرات البيرق، فرض غرامات بحق المواطنين الذين لا يرتدون الأقنعة الطبية، فضلًا عن زيادة قيمة المخالفات المرورية، والمخالفات الضريبية، لتعويض عجز الميزانية.

ونقل موقع «بولد ميديا» بيانات الموازنة الخاصة بوزارة الخزانة والمالية، بتحصيل 11 مليارًا و48 مليون ليرة في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، لتسجل زيادة قدرها 15.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ومن المتوقع أن تصل قيمة الغرامات بحلول نهاية العام الجاري إلى 14.4 مليار ليرة.

وارتفع بند الغرامات الإدارية منذ يناير وحتى شهر سبتمبر الماضي من العام الجاري، إلى 5.7 مليار ليرة، مسجلًا زيادة بنسبة 36.8 % مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، بينما بلغ بند الغرامات الضريبية 4.6 مليار ليرة، وبلغ بند الغرامات القضائية 399.3 مليون ليرة، وارتفعت إيرادات الغرامات الأخرى إلى 332.2 مليون ليرة، محققة زيادة بنسبة 70.9 %.

 

موضوعات متعلقة:

30 مليار ليرة تركية عجزًا بميزانية سبتمبر و35% زيادة في نفقات الحكومة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع