الأرقام تفضح أردوغان.. يدعو للمقاطعة وصفقاته مع فرنسا تتخطى 14 مليار دولار

ماكرون وأردوغان

ماكرون وأردوغان

إسطنبول: «تركيا الآن»

في الوقت الذي رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شعارات مقاطعة بضائع فرنسا، تواصل حكومته عقد صفقات تجارية واستثمارية مع السلطات الباريسية، تصل إلى 14.7 مليار دولار.

وتبلغ الاستثمارات بين تركيا وفرنسا 14.7 مليار دولار، بداية من الطائرات الفرنسية التي تستخدمها تركيا حتى السيارات الفرنسية التي يتم إنتاجها في مدينة بورصة، انتهاء بمستحضرات التجميل.

وتتزايد الأصوات في العالم العربي والإسلامي لمقاطعة المنتجات الفرنسية، على خلفية التوتر الناجم عن قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي.

لكن تمثل فرنسا حصة مهمة في التجارة الخارجية لتركيا، إذ بلغ حجم التجارة بين البلدين في عام 2019 ما قيمته 14.7 مليار دولار، وبحسب بيانات معهد الإحصاء «ترك ستات»، بلغ حجم الواردات من فرنسا 6.8 مليار دولار في عام 2019، كما وصل حجم الصادرات إلى 7.9 مليار دولار، بذلك يبلغ الفائض التجاري لتركيا 1.1 مليار دولار. فقد احتلت فرنسا عام 2019 المرتبة السادسة في واردات تركيا، بينما جاءت الصادرات في المرتبة السابعة.

وفي الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020، بلغت الواردات التركية من فرنسا 3.9 مليار دولار، كما بلغت صادرات تركيا إليها 4.2 مليار دولار.

 

الاستثمار المباشر بين البلدين

ووصل الاستثمار المباشر بين البلدين إلى 5.4 مليار دولار، وفقًا لما أقره البنك المركزي التركي، كما بلغ إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر 163.5 مليار دولار في تركيا، بحسب ما تداوله موقع «سوزجو» التركي.

وارتفعت القيمة الإجمالية للاستثمار الفرنسي المباشر في تركيا إلى ذروتها عند 13 مليار دولار في عام 2007، بعد مرور عام على وصول الاستثمارات الفرنسية إلى 4.4 مليار دولار، كما جاءت المزيد من الاستثمارات الفرنسية في تركيا، ولكنها وصلت إلى 5.4 مليار دولار إثر انخفاض الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي.

 

الأدوية العلاجية

علاوة على الاستثمارات الأجنبية، وارتفاع معدلات التجارة بين البلدين، تأتي أغلب الأدوية العلاجية من فرنسا، بناءً على ما تداوله أرباب العمل في صناعة الأدوية.

وبلغ إجمالي واردات تركيا من الأدوية خلال الفترة من أغسطس 2019 إلى أغسطس الماضي 5.6 مليار دولار، بالإضافة إلى ارتفاع صادرات الأدوية التركية في هذه الفترة بنحو 1.7 مليار دولار.

واحتلت واردات تركيا من الأدوية في فرنسا المرتبة السادسة في عام 2018، وفي عام 2019 اشترت أنقرة أدوية بقيمة 391 مليون دولار من باريس.

ولفتت مصادر بالقطاع الصيدلي الانتباه إلى أن جميع واردات أدوية الإنفلونزا الموسمية تأتي من شركة سانوفي الفرنسية.

 

الطائرات

تضم الخطوط الجوية التركية 175 طائرة إيرباص فرنسية الصنع، ومعظم هذه الطائرات غير مملوكة للخطوط الجوية التركية، بل مؤجرة، وفقًا للبيانات الموجودة على الموقع الرسمي للخطوط الجوية التركية.

بالإضافة إلى 270 طائرة إيرباص للمسافرين وللشحن الجوي، وفقًا للإحصاءات الموجودة على الموقع الرسمي لشركة آيرباص لعام 2018.

و46 طائرة هليكوبتر من نوع كوجار، تابعة أيضًا لشركة إيرباص، تخدم في القوات المسلحة التركية، وتمتلك وزارة الصحة التركية 13 طائرة آيرباص من نوع «إتش 135».

ووفقًا للبيانات التي أوردها معهد الإحصاء التركي، فإن حجم التجارة بين البلدين في قطاع الطائرات وصل إلى 6.6 مليار دولار في الفترة بين 2011 وحتى 2020.

 

السيارات

حققت فرنسا 884 مليون دولار من صادرات سيارات الركاب إلى تركيا، خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020، بينما بلغت الصادرات التركية لفرنسا في نفس المدة 333 مليون دولار.

وبلغت صادرات سيارات الركوب التركية إلى فرنسا في عام 2019 نحو 1.8 مليار دولار. كما بقيت الواردات عند 389 مليون دولار، إذ تمتلك فرنسا مصنعًا لسيارات رينو على الأراضي التركية.

 

مستحضرات التجميل

احتلت تركيا المرتبة الثانية بعد ألمانيا في استيراد مستحضرات التجميل الفرنسية، وبلغ حجم التجارة بين البلدين في هذا المجال مليار دولار في عام 2019.

 

موضوعات متعلقة:

الاتحاد الأوروبي: مقاطعة المنتجات الفرنسية انتكاسة تهدد انضمام تركيا إلينا

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع