قبل رحيله.. صهر أردوغان ورّط تركيا في ديون إضافية تقدر بـ244 مليار ليرة

ديون الخزانة التركية

ديون الخزانة التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

كشفت وسائل إعلام محلية في تركيا، لجوء وزارة الخزانة والمالية في عهد الوزير السابق، بيرات البيرق، صهر الرئيس رجب طيب أردوغان، المستقيل مؤخرًا، إلى الاقتراض من أجل سد العجز في تحصيل إيرادات الموازنة العامة التي بلغت 1.30 تريليون ليرة تركية.

وقالت صحيفة «جمهورييت»، إن المبلغ التراكمي لإيرادات الموازنة العامة بلغ 1.3 تريليون ليرة، وإنه بحسب بيانات وزارة الخزانة والمالية في أكتوبر 2020، قد جمع الحكومة 805.5 مليار ليرة فقط من هذا المبلغ، بينما عجزت عن جمع عائدات بقيمة 550.7 مليار ليرة.

موضوعات متعلقة

وبسبب العجز في تحصيل الإيرادات، لجأت الخزانة التركية إلى الاقتراض، لتضيف إلى ديون الخزانة 244.5 مليار ليرة إضافية، في الأشهر العشرة الأولى من عام 2020، أي خلال فترة تولي بيرات البيرق صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزارة الخزانة والمالية.

وقد استخدمت الخزانة 151 مليار ليرة من مبلغ الاقتراض في تمويل العجز النقدي، وتمت إضافة 93.3 مليار ليرة المتبقية إلى الاحتياطي النقدي للخزانة، حيث تم تحصيل 655.3 مليار ليرة من الإيرادات الضريبية المتراكمة التي تقدر بـ898.8 مليار ليرة، بينما عجزت الخزانة عن تحصيل 243.5 مليار ليرة من تلك العائدات الضريبية.

وفقًا لـ«جمهورييت»، فإن نصف عائدات الضرائب التي لا يمكن تحصيلها هي ضريبة القيمة المضافة (المحلية) وضريبة السلع الاستهلاكية، التي بلغت 159.6 مليار ليرة تركية، ولم يتم تحصيل 104.9 مليار ليرة، وهى قيمة الديون التي ما زالت متراكمة على الخزانة التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع