كارثة اقتصادية في تركيا.. ارتفاع عجز التجارة الخارجية بنسبة 153.5 %

تركيا

تركيا

واشنطن: «تركيا الآن»

اتسع العجز التجاري التركي للشهر الرابع على التوالي، في نوفمبر الماضي، مقارنة بالعام السابق، وأدى الطلب القوي على الذهب إلى ارتفاع الواردات.

ونقلت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، عن معهد الإحصاء التركى، اليوم الخميس، إعلانه ارتفاع عجز التجارة الخارجية، 153.5 %، مرتفعًا من 1.99 مليار دولار، إلى 5.03 مليار دولار، وكان متوسط ​​التقدير لـ8 محللين استطلعتهم «بلومبرج» 5.1 مليار دولار.

موضوعات متعلقة

وقال تقرير «بلومبرج»، إن الخلل في التجارة الخارجية التركية سببه الإبقاء على أسعار الفائدة أقل من معدل التضخم في تركيا، وأدى ضعف الليرة إلى زيادة مكاسب الأسعار إلى أكثر من 10 %، والاندفاع نحو الذهب باعتباره مخزن ثروة جذابًا للمستهلكين الأتراك في أوقات تقلب العملة وارتفاع التضخم.

وارتفعت الواردات بنسبة 15.9 %، إلى 21.1 مليار دولار عن العام الماضي، مدفوعة بمشتريات معادن ثمينة بقيمة 2.66 مليار دولار بما في ذلك الذهب. وانخفضت الصادرات بنسبة 0.9 %، إلى 16.1 مليار دولار، إذ ظل الطلب في الأسواق الرئيسية ضعيفًا بسبب جائحة فيروس كورونا. وانخفضت نسبة تغطية الصادرات والواردات إلى 76.2 % من 89.1 %. واتسعت الفجوة التجارية بين يناير ونوفمبر بنسبة 82.5 % إلى 45.3 مليار دولار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع