«واردات الصُلب».. تشعل معركة جديدة بين تركيا والاتحاد الأوروبي

صناعة الصلب

صناعة الصلب

أنقرة: «تركيا الآن»

بدأت تركيا تحقيقًا بشأن مكافحة الإغراق على واردات «الصلب المدرفل على الساخن» من الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية، فيما ظهرت على أنها خطوة انتقامية بعد أن زاد تكتل الرسوم الجمركية على المنتجات التركية، إذ أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس الماضي، عن فرض ضريبة «مكافحة الإغراق» المؤقتة على واردات الحديد والصلب التركية إلى دول الاتحاد.

وحسب وكالة «بلومبرج» الأمريكية، قررت وزارة التجارة التركية فتح التحقيق بعد العثور على معلومات وأدلة كافية بعد فحص شكوى شركات صناعة الصلب التركية، وقررت أن الشركات المصنعة عانت من ضرر مادي أو التهديد به نتيجة لإغراق السوق بالواردات من الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية.

موضوعات متعلقة

يأتي التحقيق بعد يوم واحد فقط من فرض الاتحاد الأوروبي رسومًا جمركية تصل إلى 7.6 ٪ ضد تركيا على لفائف مدرفلة على الساخن في محاولة للحد من المنافسة بين المنتجين المقيمين في الاتحاد الأوروبي.

والدرفلة هي عملية صناعية تعد إحدى طرق تشكيل المعادن، وتعتمد فكرتها على تمرير المعدن على البارد أو الساخن عبر أجسام أسطوانية ثقيلة وذات صلادة عالية (تسمى الدرافيل).

وأعلن الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس، عن فرض ضريبة «مكافحة الإغراق» المؤقتة على واردات الحديد والصلب التركية إلى دول الاتحاد.

ونشرت الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي قرار فرض الضريبة التي بلغت نسبتها 4.8 % لمنتجات شركة «هاباش» التركية، و5.4 % لشركة «إردمير»، و5.9 % لشركة «بورتشليك»، و7.6 % للشركات التركية الأخرى.

وأشارت الجريدة إلى أن اتحاد الصلب الأوروبي، سبق واشتكى في 31 مارس الماضي، إلى المفوضية الأوروبية، بسبب أن واردات الصلب التركية تنطوي على ممارسات الإغراق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع