كارثة اقتصادية.. عجز الحساب الجاري التركي يقترب من 40 مليار دولار

انهيار الاقتصاد التركي

انهيار الاقتصاد التركي

أنقرة: «تركيا الآن»

اقترب عجز الحساب الجاري التركي من 40 مليار دولار خلال الشهور الـ11 الأولى من العام الماضي، مع تزايد الضغوط على الاقتصاد المحلي.

وقال البنك المركزي التركي، في بيان صادر عنه، اليوم الاثنين، إن عجز الحساب الجاري التركي بلغ منذ مطلع العام الماضي، حتى نهاية نوفمبر المنصرم، نحو 37.974 مليار دولار أمريكي.

وخلال نوفمبر الماضي فقط، سجل الحساب الجاري عجزًا قدره 4.063 مليار دولار، بزيادة 4.048 مليار دولار أمريكي مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019، و270 مليون دولار عجزًا في أكتوبر 2020، وفقًا لصحيفة «سوزجو» التركية.

موضوعات متعلقة

ويعزى ارتفاع العجز في الحساب الجاري التركي بشكل أساسي، إلى صافي التدفق الخارجي من البلاد بقيمة 3.844 مليار دولار أمريكي في بند السلع، فضلًا عن انخفاض صافي التدفق الداخلي.

وسجل الدخل الأساسي صافي تدفقات خارجية بقيمة 835 مليون دولار أمريكي، بانخفاض قدره 338 مليون دولار أمريكي مقارنة بنفس الشهر من عام 2019.

وفي إطار الاستثمارات الأخرى، ارتفعت عملات البنوك وودائعها لدى البنوك المراسلة الأجنبية وودائع البنوك غير المقيمة لدى البنوك المحلية بمقدار 1.118 مليون دولار أمريكي و2.230 مليون دولار على التوالي.

يذكر أن الحساب الجاري التركي سجل فائضًا بقيمة 8 مليارات دولار خلال العام 2019، بينما سجل عجزًا بقيمة 20 مليار دولار في 2018، فيما كان أكبر عجز حساب جارٍ في تركيا عام 2011، بقيمة 74 مليار دولار أمريكي.

عجز الحساب الجاري

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع