خبير اقتصادي تركي: إنجازات زائفة بمليارات الليرات.. أردوغان خائن أم أحمق؟

مستشفى بورصة

مستشفى بورصة

قوجه إيلي-«تركيا الآن»

قال الكاتب التركي الخبير الاقتصادي، مصطفى سونماز، إن حكومة حزب العدالة والتنمية أهدرت مليارات الليرات على مشروعات فاشلة تكلفت أموالًا باهظة من أجل أن تُنسب للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عدة إنجازات على حساب تجويع الشعب التركي.

وانتقد سونماز في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر»، قرار الحكومة التركية بتخصيص مليار ليرة لإتمام مشروع خط سكه حديد، يصل إلى مستشفى مدينة بورصة في قوجه إيلي.

وقال الخبير الاقتصادي التركي، إن هذا المبلغ كان من الممكن أن يتم إنفاقه لإنشاء مستشفى جديد بسعة 1000 سرير، متسائلًا عن الوصف المناسب لقرارات أردوغان التي أهدرت مال الشعب، «هل هو خائن أو أحمق؟».

موضوعات متعلقة

ونشرت صحيفة «يولجولوك خبر» التركية، بيان اتحاد الأطباء الأتراك، بشأن مشروع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافتتاح مستشفى مدينة بورصة، الذي تم في 16 يوليو الماضي، حيث أوضحوا أن تكلفة تجديد المستشفى، والمبالغ التي ستسددها الحكومة من خزانة الدولة لتسديد الإيجار السنوي للمستشفى، والتي بلغت 350 مليار ليرة سنويًا، كان من الممكن رصدها لبناء مستشفى جديد بسعة 600 سرير في العام الواحد.

وأشار البيان إلى أن المستشفى قد جمعت ملايين الليرات من أموال التبرعات، في السنوات الماضية لخدمة الطوارئ ووحدات العناية المركزة وغرف المرضى في مستشفى بورصة، ومن ثم قررت الحكومة إغلاق المستشفى، واستولت على أموال التبرعات، وأنفقتها على أعمال التجديد حتى تُنسب كإنجاز للحزب الحاكم.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع