جباية أردوغان.. تركيا تدرس فرض نصف كيلو ذهب ضريبة على «الجواهرجية»

الذهب

الذهب

أنقرة: «تركيا الآن»

انتهى النظام التركي بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، من صياغة مسودة لائحة قانوينة تقضي بفرض 500 جرام ذهب على كل صائغ تركي، كضريبة تشبه نظام الضرائب المفروض في العهد العثماني.

وكشفت جريدة «سوزجو» التركية، أنه وفقًا لمسودة اللائحة التي أعدتها وزارة التجارة، سيُطلب من جميع الصائغين العاملين في جميع أنحاء تركيا إيداع 500 جرام من الذهب (حوالي 210 آلاف ليرة) في البنوك العامة، كشرط لتصريح صنع المجوهرات!

ووفقًا لمسودة «اللائحة الخاصة بتجارة المجوهرات»، فإنه ليس من حق الصائغ استرداد أو استعمال الذهب المودع طوال فترة في مجال صناعة وبيع المجوهرات، ما يعني أن الذهب بمثابة وديعة لا تسترد إلا عند إغلاق النشاط.

ويقدر خبراء أن الحكومة التركية بهذه اللائحة من المقرر أن تجمع من 20 طنًا من الذهب من الصائغين المقدر عددهم 40 ألفًا، اغي ما يقدر بـ 8.4 مليار جنيه إسترليني.

من جهته، قال النائب عن حزب الشعب الجمهوري في تيكيرداغ إلهامي أوزكان أيجون، «بدأت الحكومة، التي أفرغت خزائن البلاد، في الانقضاض على الناس وأصحاب المتاجر، تمامًا مثل ضريبة الإفراج في الإمبراطورية العثمانية في البحث عن الموارد».

على الصعيد نفسه، رفض رئيس غرفة أنقرة للمجوهرات والساعات حسن جاويش أوغلو، اللائحة المقرر تطبيقها، مشيرًا إلى أن التجار التقوا بعدد من قيادات الحكومة في وزارة التجارة، وشرحوا لهم خطورة تطبيق مثل هذه اللوائح.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع