المعارضة التركية: أردوغان هو أصل مشكلة البلاد الاقتصادية ولا سواه

نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، علي أوزتونش

نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، علي أوزتونش

أنقرة: «تركيا الآن»

اعتبر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، علي أوزتونش، الرئيس رجب طيب أردوغان، سبب المشكلات التي تمر بها البلاد، خاصة المسائل الاقتصادية، بعد القرارات المتخبطة التي دفعته إلى تغيير رئيس البنك المركزي مرتين خلال 5 شهور.

وأصدرت الرئاسة التركية، فجر اليوم السبت، قرارًا بإقالة رئيس البنك المركزي، ناجي أغبال، من منصبه بعد 5 أشهر من توليه المنصب في نوفمبر الماضي بعد الإطاحة بمراد أويصال، وقررت تعيين  شهاب قافجي أوغلو خلفًا له.

يأتي القرار في أعقاب إعلان البنك المركزي التركي، الخميس الماضي، عن زيادة سعر الفائدة من 17% إلى 19% بعد محاولات مزعومة لتثبيت سعر الفائدة، على الرغم من معارضة الرئيس التركي الشديدة للفائدة المرتفعة.

من جهته، انتقد أوزتونش القرار قائلًا «لا يمكن اللعب بالبنك المركزي والاقتصاد التركي، مثل الطفل الذي يلعب بدميته. فالمشكلة ليست في مراد ولا ناجي، ولا شهاب، المشكلة لديك أنك يا سيد أردوغان، مصدر المشكلة هو رجب طيب أردوغان».

وتابع أوزتونش، خلال مؤتمر صحفي بمقر الحزب بأنقرة، «لقد استهدفت صحيفة يني شفق، التي تُعد أكبر مؤيد لحزب العالة والتنمة، ناجي أغبال، أمس. وحقق حزب العدالة والتنمية طلب صحيفة يني شفق، وأقال رئيس البنك المركزي ناجي أغبال وعين بدلًا عنه الكاتب بجريدة يني شفق، شهاب شهاب قافجي أوغلو».

وأوضح نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، «لقد كتب بيرات البيرق في بيان استقالته (اختلط الحابل بالنابل)، وحقًا فهذا ما نراه بالفعل. هذه الأعمال ليست لعبة. لكن الرئيس أردوغان أقال 3 رؤساء للبنك المركزي خلال 3 سنوات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع