لبنان مهدد بـ«الإظلام التام» بعد تهديدات تركية بقطع إمدادات الكهرباء

محطات شرطة كارا دنيز

محطات شرطة كارا دنيز

بيروت- «تركيا الآن»:

كشفت وزارة المالية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، عن تهديدات تلقتها من شركة «كارا دنيز» التركية التي تزود لبنان بالكهرباء من محطات عائمة، بوقف الخدمة وقطع الكهرباء، وذلك في أعقاب قرار بيروت الحجز على البواخر التركية المنتجة للكهرباء، ومنعها من مغادرة البلاد، بعد وجود شبهات فساد وسمسرة مالية.

وأشارت الوزارة في بيان رسمي نقلته رويترز إلى أنها تخلفت عن دفع فواتير الكهرباء إثر الأزمة التي تمر بها البلاد، الأمر الذي دفع الشركة التركية لتهديد الوزارة.

وأكدت الوزارة في بيانها أنها ستشهد ظلامًا تامًا إذا أوقفت الشركة إمداداتها البالغة 400 ميجا وات، ولفت المكتب الإعلامي في ​وزارة المالية​ إلى أنه «استكمالا لاجتماع الأسبوع الماضي، اجتمع ​وزير المالية​ في حكومة ​تصريف الأعمال،​ ​غازي وزني​، ب​وزير الطاقة​، ​ريمون غجر،​ ورئيس ​لجنة الأشغال​​، النائب ​نزيه نجم​، ومدير ​مؤسسة كهرباء لبنان​  وتم البحث في موضوع مشكلة ​الكهرباء​».

فيما جاء قرار التحفّظ على البواخر التركية التي تعود ملكيتها لشركتي «كارادينيز» و«كارباور شيب» إجراءً احترازيًا لضمان تنفيذ التزامات الشركتين ببنود العقد التي تفرض عليهما دفع مبلغ 25 مليون دولار أميركي للخزينة اللبنانية في حال ثبوت وجود صفقات وسمسرة مالية.

موضوعات متعلقة

وأكد النائب ​نزيه نجم أنهم بحثوا في ​الوضع المالي​ للكهرباء وفتح الاعتمادات اللازمة لها، «إلا أننا قد نصادف مشكلة في آخر هذا الأسبوع وهي متعلقة بـ«كارا دنيز» وباخراتهم من بعد قرار ​القضاء اللبناني​ بالحجز على البواخر للبت بغرامة الـ25 مليون دولار إذا كانت محقة أم لا».

وتابع «بعد أن تم الادعاء على صاحب «كارا دنيز»، أخذ القرار وأعلمت المؤسسة أنها ستتوقف عن تشغيل المعامل، وهذا الأمر قد يؤثر علينا ويجلب العتمة الكاملة، فعندما نخفّض 400 ميجاوات عن الشبكة، ذلك يعني أننا نزلنا دون الـ900، وهنا لا يمكن للمؤسسة أن تقوم بأي شيء».

وقال نجم «نتمنى على المسؤولين اللبنانيين كافة أن تتم مقاربة هذا الموضوع بشكل لا يؤدي الى توقف العمل بمعامل البواخر، وفي الوقت نفسه، طالبنا مدير عام الكهرباء ووزير الطاقة الاستعداد للأسوأ في حال حصل ذلك، عندها سنحتاج لباخرة Gazoil فورًا، وسنناقش ذلك لاحقاً في بداية الأسبوع المقبل».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع