تركيا تتراجع في مؤشر الانضباط المالي ومصر تتقدم عليها

سوء الأحوال الإقتصادية في تركيا

سوء الأحوال الإقتصادية في تركيا

بريطانيا «تركيا الآن»

كشف تقرير الانضباط المالي الذي نشرته منظمة التحليل الاقتصادي «اكسفورد إيكونوميكس»، عن تقدم مصر على تركيان واحتلت الأخيرة المرتبة الخامسة من أسفل الترتيب، فيما تقدمت عليها مصر و20 دولة إفريقية أخرى بجانب ماليزيا.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «تي 24»، أوضح الصحفي، مراد كوبلان، أن صعوبة تحقيق هدف عجز الموازنة هذا العام سيؤدي إلى استمرار تراجع مؤشرات تركيا في الانضباط المالي، علاوة علي زيادة الدين المحلي بالنسبة لإجمالي الناتج المحلي مما يعني زيادة سعر الصرف في الأيام المقبلة.

يعد الانضباط المالي "Financial Discipline" أحد أبرز الموضوعات التي لاقت اهتمامًا واسعًا في العديد من الدول المتقدمة، وذلك من أجل إدارة القطاع العام بطريقة أفضل يسهم من خلالها بتحقيق الأهداف الاقتصادية والتنموية المرجوة، ولعل التعريف المُبسّط للانضباط المالي هو القدرة على إدارة النفقات والإيرادات المالية بشكل دقيق وبطريقة تستجيب للمستهدفات المالية الموضوعة بما فيها مؤشرات الموازنة العامة المعلنة وضمن الخطط الاقتصاية المتوسطة وطويلة المدى.

وفحص صندوق النقد الدولي الضوابط المالية لمدة 10 سنوات لـ 64 دولة ، بما في ذلك الأسواق النامية والرائدة، وسجلت تركيا 5.5 نقطة من 10 وتراجعت عن دول مثل روسيا وصربيا وكرواتيا وتشيلي والهند وكولومبيا والبرازيل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع