تركيا تستعد لإطلاق عملة رقمية بديلة للبيتكوين والإيثريوم

العملات الرقمية

العملات الرقمية

أنقرة: «تركيا الآن»

قال رئيس جمعية المعلوماتية التركية، رحمي آك تبه، إن خبراء من البنك المركزي وهيئة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية «توبيتاك»، يعملون على إطلاق عملة رقمية رسمية، تستند في قيمتها إلى عملة البلاد.

وحسب الخبر الوارد في موقع «تي أر تي خبر»، فقد ذكر آك تبه، أن إصدار عملة رقمية تستند إلى الليرة التركية وتمتلك مقابلًا ماديًا ملموسًا مع إمكانية التداول والبيع في أسواق المال العادية، أمر مهم جدًا لتطوير الاقتصاد الرقمي التركي، مضيفًا: «العملات الرقمية والعملات المشفرة تمتلك مزايا كبيرة لا توجد في العملات التقليدية، فضلًا عن قدرة تلك العملات على الانسجام مع التقنيات الرقمية والهياكل المبتكرة التي تعتمد عليها، وهو ما يستقطب اهتمام المستثمرين. ولوحظ خلال الأشهر الماضية، زيادة كبيرة في الاستثمارات، أو في إجراء عمليات مالية باستخدام عملات رقمية، وخاصة (بيتكوين) (Bitcoin) و(إيثريوم) (Ethereum). هذه الزيادة تأتي بالتزامن مع التحولات الرقمية السريعة التي يشهدها العالم، ما يزيد من اهتمام المستثمرين بالعملات الرقمية يومًا بعد يوم».

موضوعات متعلقة

ولفت آك تبه إلى وجود أكثر من 3500 عملة رقمية قابلة للبيع والشراء على المنصات الرقمية غير الخاضعة للتنظيم الحكومي، وتُعرف هذه المنصات باسم بورصات العملات الرقمية، مشيرًا إلى أن هذه البورصات ليس لديها هيكل مركزي، مؤكدًا أن جميع المعاملات المتعلقة بهذه المنصة تتم بدون وسطاء.

وأوضح آك تبه أنه تم إعداد لائحة بشأن التعامل مع العملات المشفرة في تركيا خلال شهر أبريل الماضي، وأن البرنامج الرئاسي السنوي لعام 2020، والذي نُشر في الجريدة الرسمية، تضمن مشروع النقد الرقمي وتطوير عملة رقمية رسمية بإشراف البنك المركزي التركي مشيرًا إلى أن الخبراء يعملون أيضا على إنشاء نظام تحويل جديد للعملات الرقمية التي تستند إلى أساس مادي ملموس.

وبين أن نظام التحويل الجاري العمل عليه، يحمل اسم «بيكا» (BIGA)، ويتيح للعملات التي تمتلك مقابلاً ماديًا من استخدام تقنيات التحويل، والمستخدمين من التحقق من صحة التحويل، كما يوفر لسلطات التنظيم المالي مراقبة التعاملات المالية.

وشدد على أهمية تطوير الاقتصاد الرقمي للبلاد من خلال تطوير عملة رقمية تعتمد على الليرة التركية، التي يوجد خلفها أصل مادي، وقابلة للبيع في أسواق المال العادية والمشاركة مع البنوك والتنسيق مع الهيئات التنظيمية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع