حزب «ديفا» المعارض: أردوغان هو رسام اللوحة الكارثية لتركيا

باباجان

باباجان

أنقرة-«تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي «ديفا»، علي باباجان، السياسة الاقتصادية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان وحكومته، قائلًا: «أنت رسام اللوحة الكارثية في تركيا». مؤكدًا أن الحكومة الحالية غير قادرة على استيعاب أن اقتصاد البلاد في حالة إفلاس.

ووفقًا لما ذكره موقع «سوزجو» التركي قال باباجان في مؤتمر لحزبه بأحد مقاطعات مدينة أنقرة، «إن أردوغان، الذي يعتقد أن الاقتصاد يسير على ما يرام عندما يصبح 3 أو 5 أشخاص من حوله أغنياء، هو رسام هذه اللوحة الكارثية، وتحمل توقيعه. وإن واجب الدولة هو أن تذهب وتبحث عن المواطن الجائع وتسد احتياجاته وتعوض نقصه».

موضوعات متعلقة

وأشار باباجان، إلى ضرورة أن تنتقد الحكومة نفسها وتتساءل أين أنفقنا ثروات هذا البلد، كيف أهدرناها، كيف ضيعناها؟ مضيفًا: «إن الشخص الذي يشغل منصب الرئيس في تركيا، لا يشغل باله (لماذا الناس جائعون؟)».

وأضاف باباجانك موجها حديثه إلى الرئيس أردوغان: «تقول أن الفائدة المرتفعة هي السبب في ارتفاع التضخم، فأخفض الفائدة حتى ينخفض التضخم لماذا لا تُخفض الفائدة إذن؟ إنه لا يعرف طبعًا، ولكن المشكله الأساسية أنه لا يعلم أنه لا يعرف. يظن أنه يعرف. ولكن إن الـ84 مليون ليسوا مجبرين على دفع خطأ شخص واحد. لماذا يدفع مواطنينا الثمن؟ لماذا يدفع التجار الثمن؟ لماذا يدفع الثمن المزارعين خطأ شخص واحد لا علم له؟».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع