«فايننشال تايمز»: الليرة التركية أكثر العملات تراجعًا أمام الدولار

فايننشال تايمز

فايننشال تايمز

لندن: «تركيا الآن»

أشارت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، في عددها الصادر اليوم الجمعة، إلى أن الليرة التركية هي أكثر العملات تراجعًا أمام الدولار الأمريكي، وذلك رغم ضغوط الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على البنك المركزي لتقليل سعر الفائدة.

وذكرت الصحيفة أن الليرة التركية فقدت 12% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام، وأن أردوغان يغري المستثمرين بأسعار الفائدة المرتفعة، إلا أن استقرار الليرة شرط لدى أولئك المستثمرين للوثوق بالاقتصاد التركي.

موضوعات متعلقة

وقال أحد المستثمرين الأجانب والمالك لشركة «ويليام بيلر»، مارسيلو أسالين، إن الشركة اشترت العديد من الأصول بالليرة التركية، علمًا بوجود فائدة مرتفعة لمدة 10 سنوات، إلا أن المشكلة تكمن في طريقة السياسة النقدية التي تدار بها البلاد، التي لا تعطي ثقة للمواطنين بالسياسة النقدية التي من الممكن أن تغير تلك الأصول حال تقليل التضخم في البلاد.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع