بعد وصول ديونها الخارجية 30 مليار دولار.. إثيوبيا تتوسل لصندوق النقد الدولي

آبي أحمد

آبي أحمد

كتبت: هبة عبد الكريم

طلبت إثيوبيا من صندوق النقد الدولي ترتيب تسهيلات ائتمانية موسعة جديدة، بعد أيام من مشاركة فرنسا والصين في رئاسة الاجتماع الأول لكبار الدائنين.

ووفقًا لوكالة بلومبيرج، فإن تشكيل لجنة للدائنين والاتفاق حول كيفية التعامل مع ديون إثيوبيا الخارجية، التي تبلغ قرابة 30 مليار دولار، يمهد الطريق لصندوق النقد الدولي لتحديد كيفية التعامل مع البلاد في التعافي الاقتصادي.

وقال وزير الدولة للمالية، أيوب تيكالين، للصحفيين في العاصمة أديس أبابا، إن الحكومة طلبت ترتيبات ائتمانية جديدة من صندوق النقد الدولي.

وأضاف الوزير، اليوم الأربعاء، أن لجنة الدائنين الإثيوبيين عقدت اجتماعها الأول في 16 سبتمبر، في خطوة رئيسية في محاولة لإعادة هيكلة ديونها في الإطار المشترك لمجموعة العشرين.

وأضاف أن «الاجتماع الذي قاده الرئيسان المشاركان، فرنسا والصين، كان ناجحًا، والاجتماع المقبل سيعقد قريبًا».

وقالت إثيوبيا في يناير الماضي إنها تسعى لتخفيف عبء الديون بموجب إطار العمل المشترك لمجموعة العشرين المصمم لمساعدة الحكومات على إصلاح الديون التي تدين بها للدائنين الرسميين والتجاريين، بعد أن تسببت أزمة «كوفيد - 19» في تصاعد أعباء العديد من الدول النامية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع