ثورة ضد حكم أردوغان بعد هبوط الليرة لأدنى مستوى في التاريخ

الليرة التركية

الليرة التركية

إسطنبول: «تركيا الآن»

هبطت الليرة لأدنى مستوى في التاريخ، وتراجع سعر صرفها أمام الدولار، اليوم الخميس، بعد أن قرر البنك المركزي التركي خفض أسعار الفائدة، إذ ارتفع سعر صرف الدولار، بنسبة 1.07 % إلى 8.74 ليرة للدولار، وقبل ذلك سجلت العملة التركية 8.8017 ليرة للدولار، وهو أدنى مستوى على الإطلاق.

وقرر المركزي التركي خفض سعر الفائدة 100 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء «الريبو» لأجل أسبوع ليصبح 18 %.

موضوعات متعلقة

«المركزي» في قبضة أردوغان

وكان 23 اقتصاديًا شملهم استطلاع لوكالة «بلومبوج»، توقعوا جميعًا باستثناء واحد، أن يبقي المركزي التركي معدل أسعار الفائدة الأساسية عند 19 %، اليوم، نظرًا إلى ارتفاع أسعار المستهلكين بشكل غير متوقع.

واعتبر موقع «روسيا اليوم» القرار علامة على أن صانعي السياسة في المركزي يستسلمون لمطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لخفض تكاليف الاقتراض. وتهدد هذه الخطوة أيضا بتقويض ثقة المستثمرين في أصول الدولة مع تآكل العائد الحقيقي على الليرة.

 

أردوغان شاعر وخبير اقتصادي

وبعد أن وصلت الليرة إلى قاعٍ تاريخي، ثار الأتراك ضد سياسات الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، وتصدر هاشتاج «الدولار» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ساخرًا من أردوغان وحكومته: «الحياة قصيرة، والدولار يرفرف عاليًا. إذا سألكم أحد، ستقولون إن أوروبا تشعر بالغيرة منا!».

وأضاف آخر، «انخفض سعر الفائدة، وبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي 8.80 ليرة. ماذا قال الشاعر (أردوغان)؟ قال أنا خبير اقتصادي!».

مفاجأة غير متوقعة

ومن جهة، قال موقع «خبر جلوبال»، إن قرار تخفيض سعر الفائدة في تركيا كان بمثابة مفاجأة، إذ انصبت توقعات الخبراء نحو تثبيت سعر الفائدة خلال الفترة المقبلة، وبذلك يكون البنك المركزي قد خفض الفائدة لأول مرة منذ 14 شهرًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع