الأرقام تُكذب أردوغان.. نظام الرجل الواحد يُخرج تركيا من «أقوى 20 اقتصادًا»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

خرجت تركيا من قائمة أقوى 20 اقتصادًا على مستوى العالم، بعدما حافظت على مستواها لمدة 31 عامًا، وذلك بالتزامن مع تغني أردوغان بجملة «سنجعل الاقتصاد التركي يطير».

وترى أحزاب تركية، أن خروج البلاد من قائمة أفضل 20 اقتصادًا حول العالم، أكبر مؤشر على سوء توزيع الفرص والإدارة في ظل عهد أردوغان، وأنه لن يستطيع تلك المرة أن يخفي إخفاقه أمام العالم.

وتخرج تركيا من هذا الترتيب، لأول مرة منذ عام 1990، ما اعتبرته المعارضة فشلًا لحكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان، وأن هذا نتيجة نظام الرجل الواحد «النظام الرئاسي عوضًا عن النظام البرلماني المعزز».

وفي عام 2018، احتلت تركيا المرتبة الـ17 لأقوى اقتصاد على مستوى العالم.

ويتفاخر أردوغان، منذ فترة في خطاباته، بأن الاقتصاد التركي أكثر الاقتصادات تعافيًا خلال العامين الماضيين، مؤكدًا أنها تخطت الدول المتقدمة في فترة وباء كورونا.

فيما توضح الأرقام، أنه على مدار السنين الماضية، أخذت تركيا تتراجع في تلك القائمة لتتخطاها روسيا والمملكة العربية السعودية، علمًا بأن الدولتين لم يكونا ضمن القائمة.

يأتي هذا بالتزامن مع موجة انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، إثر تخفيض سعر الفائدة من 19 % إلى 18 % في سبتمبر الماضي، رغم ارتفاع معدل التضخم إلى 19.8%، وقد وصل الدولار اليوم إلى 9.20 ليرة تركية في بداية التداولات ليكسر الرقم القياسي مرة أخرى.

وكان المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، فايق أوزتراك، نشر في تغريدة له على موقع «تويتر»، تقرير التوقعات الاقتصادية لشهر أكتوبر 2021 الصادر عن صندوق النقد الدولي، ويتبين فيه خروج تركيا لأول مرة من قائمة أفضل 20 اقتصادًا حول العالم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع