للمرة الثانية في 5 أشهر.. «موديز» تخفض التصنيف الائتماني لإثيوبيا

أديس أبابا

أديس أبابا

كتبت: هبة عبد الكريم

خفضت وكالة «موديز» لخدمات المستثمرين، التصنيف الائتماني السيادي لإثيوبيا، للمرة الثانية منذ مايو، مشيرة إلى التأخير في إعادة هيكلة ديون البلاد والحرب الأهلية المتصاعدة.

وقالت الوكالة في بيان، الأربعاء، إن الشركة خفضت التصنيف بمستوى واحد إلى «Caa2»، وفقًا لوكالة «بلومبرج».

ووضعت الوكالة، في مارس الماضي البلد قيد المراجعة، قبل خفض التصنيف بعد شهرين، بالإضافة إلى أن النظرة المستقبلية سلبية.

وتشكلت لجنة الدائنين لمناقشة إعادة هيكلة ديون إثيوبيا في سبتمبر، بعد 8 أشهر من إعلان الحكومة عن خطط لإعادة تنظيم التزاماتها بموجب برنامج إعفاء مجموعة العشرين.

في غضون ذلك، اشتدت الحرب الأهلية في البلاد، حيث شنت قوات رئيس الوزراء آبي أحمد غارات جوية هذا الأسبوع على عاصمة إقليم تيجراي.

وقالت «موديز» في البيان، «التوقعات السلبية تعكس تزايد حالة عدم اليقين بشأن المخاطر السياسية والتأخير في تسوية الديون»، كما تتوقع «موديز» أن يستغرق قرار لجنة الدائنين بشأن معالجة الديون بعض الوقت، وخلال هذه الفترة لا تتمتع إثيوبيا بإمكانية الوصول إلى التمويل الخارجي الرسمي والقائم على السوق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع