«قيمة العملة من احترام الدولة».. تصريح أردوغان يتصدر بعد انهيار الليرة

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

أعاد ارتفاع الدولار الأمريكي أمام العملة التركية، تصريحات قديمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى الواجهة، وذلك بعد قرار البنك المركزي التركي تخفيض سعر الفائدة إلى 16 %، وانهيار الليرة.  

كان أردوغان، غرد عام 2012 عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بأن «عملة الدولة مثل العلم ترمز إلى هيبة الدولة واحترامها، وقيمة العملة من احترام الدولة، ولكن لسوء الحظ فقد دمرت النظم السابقة في الحكم قيمة العملة وجعلوها أضحوكة أمام العالم».

وتداول المواطنون الأتراك ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحات أردوغان، بعد وصول سعر صرف الدولار الأمريكي، اليوم الجمعة، مع بداية التداولات، 9.63 ليرة تركية، وذلك في إطار موجة عدم استقرار تتعرض لها الليرة التركية.

وعلق أحد المواطنين بأن أردوغان أنهى احترام الأمة، وأصبحت قيمة الفرد الواحد في الولايات المتحدة الأمريكية تساوي قيمة 10 أشخاص بتركيا، قائلًا: «أصبحنا رخاصًا جدًا».

وتساءل آخر: «بأي وجه يطلب أردوغان من الشعب التركي التصويت له في الانتخابات المقبلة، فالأتراك لا يتقاضون راتبهم بالدولار كي يتحدث الحزب الحاكم عن حالة الرفاهية التي يعيشها المواطنون»، حسب ما نشر موقع «ميلي جازته».

تغريدة أردوغان

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع