وول ستريت جورنال: أزمة الليرة تهدد معيشة الأتراك والشركات الكبرى

تركيا

تركيا

كتبت: هبة عبد الكريم

قال اقتصاديون، إن أزمة العملة التركية ترفع تكلفة المعيشة والدواء والضروريات الأخرى للمواطن التركي العادي، وقالوا إنه إذا لم يتوقف انخفاض الليرة، فإنه يشكل تهديدًا للبنوك الوطنية والشركات الكبرى، وفقًا لصحيفة «وول ستريت جورنال».

وأدى هبوط الليرة، التي فقدت أكثر من ثلث قيمة الدولار في 8 أشهر، إلى زعزعة المجتمع التركي، الذي كان يفتخر منذ فترة طويلة باقتصاد مهيمن يضاهي جيرانه في أوروبا.

اليوم، يعاني عامة الناس من بيئة معيشية متدهورة، كما أن التضخم واسع النطاق يضغط على الأجور، ويهدد النظام المالي.

وانخفض سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة التركية، صباح اليوم السبت، إذ وصل إلى 11.23 ليرة، بعدما سجل أمس الجمعة، 11.29 ليرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع