زيادة من 9.11% إلى 36%.. ضرائب أردوغان الجديدة تقسم ظهر الأتراك

زيادة اسعار الرسوم والضرائب في تركيا

زيادة اسعار الرسوم والضرائب في تركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلنت وزارة الخزانة والمالية التركية، السبت، عن رفع الرسوم والضرائب والغرامات 36.20 % في البلاد، بعد أن كانت 9.11 %.

وجاء في بيان لوزارة المالية التركية، أنه سيتم رفع رسوم والضرائب والغرامات 36.20 %، بعد أن كانت 9.11 %، وأضاف أنه سيتم تطبيق قرار الزيادة العام المقبل 2022، وأن معدل زيادة الضائب السنوية يتحدد من مؤشر أسعار المنتجين في شهر أكتوبر من كل عام، وفق موقع «قرار» التركي.

وسيتم توقيع تلك الزيادات على كل من رسوم جواز السفر، وغرامات تعديات المرور، ورسوم الهاتف والعمل ورخصة القيادة، وضرائب السيارات.

 

ضرائب السيارات

وبحسب موقع «سوزجو» التركي، فإن معدل زيادة ضريبة السيارات التي يتم مناقشتها بوزارة المالية، ستكون بنسبة 36.20% إذا تم التصديق عليها، وعليها ستزيد ضريبة السيارة التي تكون سعة موتورها 1300 سي سي أو أقل، والتي يبلغ عمرها ما بين سنة واحدة إلى 3 سنوات، ستكون ضريبتها من 1051 ليرة إلى 1431 ليرة، اعتبارًا من بداية سنة 2022.

بالنسبة للسيارات من نفس العمر، والتي يبلغ موتورها من 1301 سي سي إلى 1600 سي سي، ستكون ضريبتها من 1830 ليرة إلى 2492 ليرة. وتكلفة الضرائب لسيارة تحمل موتور من 1601 سي سي إلى 1800 سي سي، ستكون ضريبتها من 3234 ليرة إلى 4400 ليرة. والسيارة التي تحمل موتور 1801 سي سي إلى 2000 سي سي، تكون ضريبتها من 5095 ليرة، إلى 6939 ليرة، والسيارة التي تحمل موتورا من 2001 سي سي إلى 2500 سي سي، ستكون ضريبتها من 7640 إلى 10405 ليرات.

ويتم الدفع على قسطين كل عام، في شهري يناير ويوليو، كما يمكن السداد باستخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت للبنوك المتعاقد معها أو من خلال التقديم على فروع البنوك.

 

المعارضة التركية تعلق على زيادة الضرائب: اضطهاد للأمة

أكد المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، أن زيادة ضريبة السيارات الجديدة، والتي تُقدر بـ36.20%، ما هي إلا اضطهاد للشعب التركي.

وأضاف أوزتراك في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، «استيقظنا في الصباح على زيادة في الضرائب والرسوم بمقدار«36.20٪»، ووفقًا لتوقعات زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين بالنسبة للتضخم من المتوقع أن تكون 9.8%. وأنت الآن تقوم بزيادة على الضرائب والرسوم والمستندات تقدر بـ36.20%.. هذا يسمى اضطهاد للأمة».

 

بعد الضرائب.. رئيس الوزراء الأسبق يطالب بانتخابات فورية

طالب رئيس حزب المستقبل التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، بعقد انتخابات فورية، وذلك في أول تعليق منه على زيادة الضرائب في تركيا ومنها  السيارات، ورسوم جواز السفر وغرامات المرور، ورسوم الاتصالات ورخص القيادة، والتي تم تحديدها على الأغلب بمقدار 36.20%، موضحًا أن الحكومة التركية لا تأخذ النفقات بل تأخذ الخراج من المواطنين.

وقال داود أوغلو، السبت في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إن هذه ليست نفقات بل تُسمى خراجاً! إذا كان معدل التضخم 19.95٪ فلماذا زادت الرسوم بنسبة 36.20٪؟ فالزيادات التي على رواتب العاملين بالدولة، والمتقاعدين معروفة، والحد الأدنى للأجور واضح! إن ما تعطونه بالملعقة تأخذونه بالمغرفة! لا أقول انتخابات مبكرة، بل انتخابات فورية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع