76 مؤسسة تركية باعها حزب أردوغان منذ توليه الحكومة

العدالة والتنمية

العدالة والتنمية

أنقرة: «تركيا الآن»

قدم مواطن تركي، طلبًا إلى مركز الاتصال التابع للرئاسة التركية لمعرفة قائمة المؤسسات والشركات التي بيعت في تركيا آخر 18 عامًا؟، أي خلال حكم حزب العدالة والتنمية.

وقال نائب رئيس حزب النصر التركي، آدم تاش قايا، عبر «تويتر»: «ها هي قائمة مبيعات حزب العدالة والتنمية، سأل مواطن مركز الاتصال التابع للرئاسة التركية عن قائمة المصانع والمؤسسات التي تم بيعها في الـ18 عامًا الماضية، الإجابة كشفت عن قائمة المؤسسات والأماكن والمصانع التي باعها حزب العدالة والتنمية في الـ18 عامًا الماضية».

وجاءت المؤسسات المباعة على النحو التالي: 

  • محطات الطاقة الحرارية: محطة الطاقة الحرارية في سيتومر، محطة كانغال الحرارية، محطة الطاقة الحرارية ياتاغان، محطة الطاقة الحرارية كاتالاغزي، محطة الطاقة الحرارية ينيكوي، محطة أورهانلي للطاقة الحرارية، محطة الطاقة الحرارية تونكبيليك، محطة سوما الحرارية للطاقة.
  • المحطات الكهرومائية: محطة أتاكوي، محطة بيكوي، محطة تشيلدير، محطة إيكيزدارا، محطة كوزجون، محطة ميرجان، محطة تيرجان، محطة مورجول، محطة دنيزلي.
  • مصانع السكر: مصنع سكر كيرشهر، مصنع سكر طرهال، مصنع سكر تشوروم، مصنع سكر البستان، مصنع سكر موش، مصنع سكر أرزينكان، مصنع سكر أرضروم، مصنع سكر أفيون، مصنع سكر بور، مصنع سكر ألبولو.
  • شركات التبغ والكحوليات: أضنة، باليجا، بيتليس، إسطنبول سيجارة، مالطيا، توكات، يافاشان توزلاسي، أيفاليك توزلاسي، تشاماتلي توزلاسي، تشنقيري توزلاسي، توزلاجا، سيكيلي، قاغيزمان، قالديريم، قاياجيك.
  • الشركات التابعة لمؤسسة «سومر»: مصانع مازيداغ للفسوسفات، مصانع أديامان، مصانع مالطيا، مصانع توموسان، مصانع بكيركوي، مصنع ديار بكر، مصنع الأحذية الجلدية بيكوز، مصنع الإحذية صاريكاميش.
  • الموانئ: ميناء مرسين، إسكندرون، سامسون، بانديرما، طرابزون، جالاتابورت، تيكيرداغ، تشيشمي، كوساداسي، ديكيلي، طرابزون.
  • مؤسسات آخرى مباعة: سيتومير ليجنيتس، ليجنيت بجنوب بحر إيجة، منجم مورغول للنحاس، منجم نحاس سامسون، مصنع ينيكوي ليجنيت، مصنع ليجنيت في بورصة، صناعة سكاريا تراكتور، صناعة حديد و فولاذ إيرغلي، إيتي ألمنيوم، إيتي بكر، إيتي إلكتروميتالورجيا، إيتي جوموش، إيتي كروم، مصانع الأسمدة، مصنع سيكا للورق، توبراش.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع