محافظ البنك المركزي التركي السابق يكشف سر الانخفاض المفاجئ للدولار

دورموش يلماز

دورموش يلماز

أنقرة: «تركيا الآن»

قال محافظ البنك المركزي التركي السابق، دورموش يلماز، إن الانخفاض المفاجئ لسعر الدولار «ليس إلا ارتفاع ضمني للفائدة وليس هناك كلام آخر».

جاء في أول تعليق منه على انخفاض سعر الدولار المفاجئ، بعد كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب اجتماع مجلس الوزراء الذي عقده اليوم الاثنين، وقال فيها «لن تكون هناك حاجة لتغيير المواطنين العملة المحلية، إلى الأجنبية، والآن نتحدث عن الاقتصاد الحقيقي لتركيا، وسنطبق نموذج الاقتصاد التركي».

وأضاف في بث مباشر لقناة «خلق» التركية، أن «ما حدث هو عبارة عن رفع ضمني لسعر الفائدة، وهذه هي عودة حزب العدالة والتنمية الكلاسيكية بعد وصولهم لطريق مسدود بخفض سعر الفائدة، والجميع يستطيع أن يفهم عودتهم الكلاسيكية، لقد فعلوا مثل ما حدث في أزمة 1994 حيث ارتفعت الفائدة إلى 450 %، إنهم راضيين عن الفائدة لحد كهذا، ومن ثم من الممكن أن نقول إنهم فعلوا كما حدث عام 1976 بتحويل الأموال والودائع إلى العملة الأجنبية، من الممكن أن نشبه ما حدث بأي شيء، فإن ما حدث هو ارتفاع ضمني للفائدة».

وأكد يلماز أن هذه فرصة لشراء الدولار بسعر منخفض، قائلًا «من المؤكد أن هناك تدخل في السوق، سنرى الحقيقة صباحًا، وأعتقد أننا سنستمر من حيث توقفنا (18 ليرة) وهذه هي فرصة شراء الدولار».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع