السجن سنة و6 أشهر لمطربة ألمانية من أصل تركي بتهمة «إهانة أردوغان»

مغنية تركية

مغنية تركية

قضت محكمة تركية، اليوم، بسجن المغنية الألمانية من أصل تركي سايدا إيناتش لمدة عام و5 شهور و15 يومًا بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووجهت المحكمة الجنائية بمدينة ادرنة التركية، إلى «سايدا ايناتش» تهمًا عدّة من بينها الانتماء لمنظمة إرهابية، فيما أوضحت «إيناتش» أثناء دفاعها وجود حسابات مزيفة باسمها على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت الاتهام «ملفقًا»، وليس لديها أي منشورات تهين رئيس الجمهورية، معللة ذلك بأنها لا تعرف كيفية فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

تعيد قضية «إيناتش» تحذيرات سابقة للخارجية الألمانية لمواطنيها من الإدلاء بآراء ناقدة للحكومة التركية على وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى إعادة نشر منشور، مشددة «إن مثل هذه الآراء، التي تندرج تحت حرية الرأي وفقا للمفهوم الألماني للقانون، من الممكن أن تكون سببًا لإجراءات قضائية في تركيا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع