المعارضة تسعى لحل مشكلات ضحايا مراسيم أردوغان داخل البرلمان

ضحية المراسيم القانونية التركية

ضحية المراسيم القانونية التركية

يأمل آلاف المواطنين، الذين فقدوا وظائفهم بموجب مراسيم تركية صدرت بدون قرار قضائي، العودة إلى وظائفهم، وذلك بعد الإعلان عن جلسة الإصلاح القضائي، التي من المقرر عقدها بالبرلمان التركي.

من هؤلاء الأشخاص، يارضاجول شاهين دمير، التي تم فصلها من عملها هي وزوجها بموجب مرسوم قانون.

يارضاجول تقول في بث مباشر على الراديو ببرنامج «البريد المسائي»، إن التوتر بسبب فصلها من عملها هي وزوجها أدى لتعجيل ولادة طفلها، ورغم أن طفلها أصبح يبلغ من العمر عامين ونصف العام، إلا أنها لم تحصل على حقها حتى الآن.

وانضم أيضًا للبث النائب في حزب «الشعب الجمهوري» التركي المعارض، إبراهيم قاب أوغلو، والنائب في حزب «السعادة» التركي المعارض جيهانجير إسلام.

وأكد النائب التركى إبراهيم قاب أوغلو، أنه سيعرض هذا الأمر في البرلمان التركي في شهر أكتوبر، لكنه لن يعرضه كمسألة عفو عن هؤلاء الضحايا، بل كمسألة إعادة حقوق تم انتهاكها.

ومن جانبه، قال جيهانجير إسلام، النائب بحزب «السعادة»، إنه سيتم حل مشكلة المراسيم القانونية وأيضًا قضية الأكراد في تركيا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع