مظاهرات بأمريكا تطالب بتحرير أطفال من السجون التركية

مظاهرات أمريكا للدفاع عن الأطفال التركية

مظاهرات أمريكا للدفاع عن الأطفال التركية

نظمت عدد من منظمات حقوق الإنسان بالولايات المتحدة الأمريكية، مظاهرات بنيويورك وواشنطن؛ لتحرير 864 طفلًا وأمهاتهم من السجون في تركيا، حيث تترك الحكومة التركية العديد من الأطفال المعوقين أو المرضى بدون خدمات صحية في السجون مع أمهاتهم.

وكان شعار المظاهرات «حقوق الأطفال تحت الهجوم في تركيا»، حيث استعرض البيان المشترك للمنظمات، عددًا من الحالات لأطفال يعانون في السجون التركية، من بينهم عاصم سنسر أوسلو، وكان يبلغ 40 يومًا عندما دخل السجن مع والدته، والآن مر 34 شهرًا، ولا يزال في السجن.

ودخلت إينور غازي أوغلو السجن لمدة 10 أيام مع طفلها البالغ من العمر عامين في تركيا بسبب مشادة بسيطة مع الوصي. بينما تقبع زينب هزار وزوجها وطفلها الصغير أوغور عاكف في السجن؛ نتيجة لعملية «مطاردة الساحرات»، حيث يتعرضون لاضطهاد لمجرد الاشتباه في كونهم يمارسون الشعوذة.

وقال البيان إنه لا يمكن إغفال الأذى الذي لحق بالنساء الحوامل والأمهات بسبب السجن التعسفي؛ ما أدى إلى تدمير آلاف الأسر في تركيا. ووجه البيان دعوة عاجلة إلى السلطات التركية للإفراج عن الأمهات وأطفالهم، وكذلك سجناء الرأي.

https://twitter.com/i/status/1175157439060152324

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع