الشرطة التركية تفشل في إيقاف مسيرة عمال المناجم نحو أنقرة

مسيرة عمال المناجم

مسيرة عمال المناجم

فشلت الشرطة التركية اليوم السبت، في إيقاف مسيرة احتجاجية لعمال المناجم كانت متوجهة نحو أنقرة، بسبب طردهم من العمل دون تعويضات، بعد المذبحة التي وقعت بمنجم سوما عام 2014 وراح ضحيتها المئات من عمال المنجم الذي يقع بمقاطعة مانيسا في منطقة بحر إيجة.

وقالت جريدة دوفار التركية، إن الشرطة التركية حاولت التدخل لمنع العمال من إلقاء بيان احتجاجي، إلا أن العمال نجحوا في ذلك، وعقب الانتهاء من إلقاء البيان حاولت الشرطة مرة أخرى منع بدء المسيرة.

وضمت المسيرة الاحتجاجية نحو 3500 عامل تم فصلهم من عملهم بالمنجم، عقب مذبحة التي أودت بحياة 300 عامل، وطالبوا بحصولهم على التعويضات المستحقة نتيجة لفصلهم.

وقال العمال المشاركون بالمسيرة، إنه بالرغم من كل البروتوكولات التي أعلنت الحكومة عنها، إلا أنهم لم يحصلوا على تعويضاتهم المستحقة، مؤكدين أن ما يحدث بمناجم سوما «سرقة وابتزاز لعمال تركيا».

وأكد المتحدث باسم العمال المفصولين، أن الشركة كانت قد وعدت العمال بدفع مستحقاتهم إلا أنها لم تف بوعدها، لذلك فإن العمال لن يتراجعوا عن كفاحهم للحصول على مستحقاتهم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع