الداخلية التركية تلاحق 500 مواطن انتقدوا «احتلال سوريا» على مواقع التواصل

سليمان صويلو

سليمان صويلو

اتخذت وزارة الداخلية التركية إجراءات قانونية بحق 500 مواطن تركي، انتقدوا العدوان التركي على سوريا، ووصفوا تركيا بـ«المحتلة» خلال منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهدد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، كل من ينتقد عملية «نبع السلام»، قائلًا «سنتخذ الإجراءات اللازمة ضد الذين يصفون أبطالنا بالمحتلين على وسائل التواصل الاجتماعي». مؤكدًا ملاحقة 500 مواطن أهانوا العملية العسكرية «نبع السلام»، ووصفوا بالعدوان التركي على سوريا.

وكانت قوات الشرطة التركية، قد ألقت القبض على 11 مواطنًا تركيًا بتهمة الدعاية لمنظمة إرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد رفضهم العدوان التركي على سوريا، ضمن العملية العسكرية التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء الماضي، تحت مسمى «نبع السلام» شمال سوريا.

ويواصل جيش الاحتلال التركي قصف مدينتى رأس العين وتل أبيض، فيما أفاد برنامج الأغذية العالمي بارتفاع عدد النازحين من عدوان جيش الاحتلال التركي على شمال سوريا لأكثر من 70 ألفا من سكان رأس العين وتل أبيض حتى الآن وسط تصاعد العنف فى سوريا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع