المكسيك تفضح مخابرات أردوغان: اختطفوا مواطنًا من كمبوديا واتهموه بالإرهاب

مخابرات

مخابرات

كشفت السفارة المكسيكية لدى فيتنام، عن فضيحة جديدة للاستخبارات التركية، وذلك بعدما أعلنت السفارة أن أحد مواطنيها قد اعتقل أثناء وجوده في كمبوديا، بتهمة الانضمام لجماعات إرهابية، بعد تقديم السفارة التركية هناك معلومات ووثائق مزورة تفيد بذلك.

وبذلت أسرة المواطن المكسيكي عثمان كارجا، بمعاونة حكومة بلاده، جهودًا مكثفة لاستعادة كارجا إلى وطنه، إلا أن تلك الجهود لم تثمر عن شيء إيجابي، إذ قدمت الاستخبارات التركية عن طريق سفارتها لدى كمبوديا، أوراقًا تفيد بأنه غير مكسيكي، وأنه دخل إلى البلاد بطريقة غير شرعية، فاعتقله شرطة مكافحة الإرهاب بالعاصمة بنوم بنه في 14 أكتوبر الحالي.

وكتبت السفارة المكسيكية في فيتنام رسالة توضح فيها أن عثمان كاراجا، مواطن مكسيكي، وأرفقت مع الرسالة صورة من جواز سفره الوطني، لإطلاق سراحه، ولسحب القضية المقدمة ضده.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع