أغرب القضايا.. 40 سيدة تركية تحدثن بالهواتف لتوزيع الأضاحي فأصبحن إرهابيات

الأضحيه

الأضحيه

مع استمرار حملات الاعتقالات من جانب السلطات التركية ضد معارضيها، تظهر من وقت لآخر مآس وقصص غريبة لا يصدقها عقل، كان آخرها اعتقال 40 سيدة لمجرد مشاركتهن في توزيع لحوم عيد الأضحى على الفقراء.

كانت السيدات يتحدثن مع بعضهن في الهواتف من أجل توزيع لحوم عيد الأضحى على المحتاجين، وبعد تقصي الشرطة لهن ومتابعتهن، ألقوا القبض على 40 امرأة لتحدثهن في الهواتف ولقاءاتهن، بتهمة انضمامهن لمنظمة إرهابية.

واستمرارًا للمأساة، أحيلت القضية إلى المحكمة، وبدلاً عن أن تتساءل هيئة المحكمة: كيف تكون جريمة كهذه؟ كيف لمجموعة سيدات يلتقين لأجل توزيع الأضحية على الفقراء والمحتاجين أن يكن أعضاء منظمة إرهابيه؟ قبلت الدعوة القضائية وبدأت بمحاكمتهن.

وشارك أمس عمر فاروق جرجرلي أوغلو، نائب مدينة كوجالي عن حزب الشعوب الديمقراطي، على حسابه في «تويتر»، صورة من داخل المحكمة، وكتب بعض المعلومات متعلقة بالموضوع.

قال جرجرلي أوغلو: «40 سيدة في محكمة باتمان ينتظرن المحاكمة. ما هي جريمتهن؟ التحدث في الهواتف لتوزيع لحوم الأضحية. إنني أعمل دائمًا لأجل الإصلاح، أحاول أن أبقى هادئًا وأن أكون متماسكًا حتى لا ألعنهم».

وتشهد تركيا سلسلة من الاعتقالات لسياسيين ونشطاء وصحفيين، بسبب معارضتهم للعملية العسكرية التركية شمال سوريا، وانتقادهم للأوضاع المتدهورة للبلاد، بينما تتهمهم السلطات بالترويج والدعاية لتنظيم إرهابي.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع