«الإذاعة والتلفزيون» التركي يفصل أحد المعارضين بسبب انتقاده أردوغان

الإعلام التركي

الإعلام التركي

فصل المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي، أحد أعضائه، بسبب انتقاده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتزامن مع الحملات القمعية التي تشنها الشرطة التركية لاعتقال عشرات المواطنين الأتراك بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله جولن.

وذكرت قناة «إكسترا نيوز»، أن المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون التركي، أسقط عضوية أحد أعضائه، فاروق بيلديريجي، المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، لفضحه سيطرة النظام على المجلس وتدخله في شؤونه، فيما أعلن الأخير أنه سيلجأ للقضاء، ويأمل في أن ينجح القضاء في وأد هذا الانقلاب على الديمقراطية.

وأشارت القناة إلى أن نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية، يزعم أن فتح الله جولن متهم بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع