حتى المصحف لا يسمحون به.. نائبة تعد تقريرًا عن الانتهاكات في السجون التركية

انتهاكات حقوق الإنسان في السجون

انتهاكات حقوق الإنسان في السجون

أعدت النائبة في حزب «الشعوب الديمقراطي» الكردي والعضوة بلجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التركي إبرو جوناي، تقريرًا عن انتهاكات حقوق الإنسان بالسجون التركية.

واستعرضت النائبة، في تقريرها، مظاهر الانتهاكات في السجون، مثل التفتيش العاري، والتعذيب البدني، والمعاملة السيئة، ومنع الحق في العلاج، وتجويع المعتقلين المرضى، وعدم السماح بدخول كُتب أو صُحف أو مجلات.

وذكرت جوناي، في تقريرها، أن إدارة سجن النساء في سانجان تتحفظ على الصور الآتية للمعتقلين من عائلاتهم داخل خطاب، وذلك فقط لأنه يوجد في الصورة أكثر من ثلاثة أشخاص، وعلقت النائبة: «بهذا الشكل نرى أن الظلم والقهر في السجون التركية وصلا إلى أقصى حد».

وأضافت النائبة: «أما عن بقية الانتهاكات التي تحدث بسجن النساء في سانجان، فإدارة السجن تصادر أجهزة الراديو على أنها تعليمات الوزارة، بالإضافة إلى جمع كل الكتب، بما فيها القرآن الكريم، بحجة أن أغلفة الكتب سميكة، كما أن المعتقلين هناك يواجهون مشكلات مثل العقوبات التأديبية ومشكلة الكانتين».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع