صوت أمهات ديار بكر يصل للبرلمان الأوروبي: اضغطوا على أردوغان ليعيد أبناءنا

أمهات ديار بكر

أمهات ديار بكر

زار عضو البرلمان الأوروبي، توماس زديتشوفسكي، الخميس، مجموعة أمهات في ولاية دياربكر جنوب شرقي تركيا، يعتصمن أمام فرع حزب «الشعوب الديمقراطي» المعارض؛ للمطالبة بعودة أبنائهن المختطفين.

وخلال اللقاء، قالت عائشة غول بيشر، إحدى المعتصمات، «نجتمع هنا لإنهاء الدم المهدور منذ 40 عامًا، ونطلب من الدول الأوروبية دعمنا وسماع صوتنا».

من جانبه، أفاد سليمان آيدن، والد أحد المختطفين، بأن ابنه اختطف قبل 4 أعوام، وهو في الصف السادس الإبتدائي، وننتظر تصريحًا من حزب السلطة التركية حول أوضاع أبنائنا».

جدير بالذكر أن اعتصام العائلات أمام فرع حزب «الشعوب الديمقراطي» في ديار بكر، بدأ في 3 سبتمبر الماضي، فيما بدأت الأمهات في تنظيم حركتهن في عام 1995 ليخرجن في احتجاجات دورية أسبوعية كل يوم سبت، في ساحة «جالاطة سراي» وسط مدينة إسطنبول، لمطالبة الحكومة بالكشف عن مصير أبنائهن المعتقلين منذ عشرات السنين، ولم يُعرف مصيرهم ويطالبن الحكومة بمحاسبة المسؤولين عن ذلك.

وتناشد الأمهات أيضًا بمعرفة مصير أبنائهم ممن اختطفتهم الشرطة التركية في 2 نوفمبر 1996 من مدينة ديار بكر، ولم يعلموا عنهم أي شيء بعد ذلك. ويحملّن مسئولية اختفاء ذويهن للدولة التركية، إذ إنها هي المسئولة بشكل أساسي عن سلامة المعتقلين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع