اعتقال رئيسة بلدية تركية بتهمة الإرهاب بسبب تغريداتها على «تويتر»

خديجة شفيق

خديجة شفيق

قضت محكمة تركية بحبس رئيسة بلدية سوروتش، بمدينة شانلي أورفا عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، خديجة شفيق، بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي، بسبب منشوراتها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر».

وقدمت رئيسة البلدية إفادتها أمام النائب العام، بينما لم يستطع المحامون الاطلاع على القضية، بزعم سرية ملف الاتهام، إذ وجهت النيابة العامة لخديجة شفيق تهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.

من جانبها، انتقدت شفيق، قرار اعتقالها على يد الشرطة التركية، بسبب منشوراتها، بينما لم يتم التدقيق في المناقصات التي طرحتها البلدية والتعيينات وما تضمنتها من فساد ومخالفات قانونية قبل وصولها إلى منصب رئيس البلدية عبر الانتخابات.

وفي تعليقها على منشوراتها عبر «تويتر»، أكدت خديجة شفيق أنها استخدمت حقها في الاحتجاج والاعتراض على تعيين وصاة على البلديات الكردية، قائلة إن منشوراتها لا تشكل جرمًا بأي حال من الأحوال.

وذكر المحامون، سفدا شليك أوزبينجول، وأحمد جيلان وإسماعيل بولبول، أن قرار سرية الملف عرقل حق المتهمين في الدفاع عن أنفسهم، مطالبين بالإفراج عن شفيق، نظرًا لعدم تضمن الملف أية عناصر تشكل جرمًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع