اعتقال 21 معارضًا تركيًا بعد مداهمات «زوار الفجر» في 9 مدن

اعتقال

اعتقال

اعتقلت القوات التركية 21 شخصًا مشتبهًا فى انتمائهم لجماعة فتح الله جولن من أصل 36 شخصًا صدر قرار باعتقالهم في 9 مدن تركية؛ أبرزها مدينة إزمير.

وأصدر مكتب المدعى العام بإزمير قرارًا بإلقاء القبض على 36 شخصًا فى 9 مدان تركية بتهمة الانتماء لحركة الخدمة «فتح الله جولن». وفى هذا الإطار شنت قوات مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية الأمن حملة على 39 بيتًا فى مدن قونيا، وأرتفين، وقوتاهيا، وموغلا، ومانسيا، وأنطاليا، وأنقرة، وماردين وإزمير.

وتشهد تركيا منذ محاولة الانقلاب «المزعومة»، في 15 يوليو 2016، سجلًا مخجلًا من الانتهاكات لحقوق الإنسان في تركيا، شملت اعتقالات وحالات تعذيب، كان للأطفال نصيب كبير منها، حيث ألقي القبض على الصغار برفقة آبائهم وأمهاتهم ليقضوا فترات طفولتهم في السجون.

وانتقد حلفاء غربيون لتركيا ومنظمات حقوقية، الحملة الموسعة، قائلين إن الرئيس رجب طيب أردوغان، استغل محاولة الانقلاب ذريعة لسحق معارضيه، بينما دافعت أنقرة عن الإجراءات، قائلة إنها رد ضروري على الخطر الأمني الكبير الذي تواجهه البلاد، وتوعدت بالقضاء على شبكة جولن.

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع