لا جديد.. انهيار منجم في مدينة زونجولداك التركية

انهيار منجم

انهيار منجم

 

لقي عاملان تركيان مصرعهما، بسبب انفجار غاز الميثان في أحد المناجم ببلدة جيلك التابعة لمدينة زونجولداك.

وشهدت بلدة جيلك بمحافظة كيليملي التابعة لمدينة زونجولداك، انفجارًا بأحد المناجم الواقعة بأراضي الغابة بالبلدة صباح اليوم.

وتحرك على الفور طاقم طبي والشرطة إلى مكان الحادث، وعثر على جثتين للعاملين إيردم كوركماز (25 عامًا)، وأوغور كوركماز (33 عامًا). وجرى إخراج عامل يدعى بهري ينائي (51 عامًا)، مصابًا بإصابات خطيرة. 

ويعيش عمال المناجم في تركيا ظروف عمل صعبة و«وحشية» في ظل انعدام الأمن والمخاطر التي يلاقونها يوميًا، وتصل حد الموت بسبب ظروف العمل الصعبة.

ووفقًا لبيانات جمعية الصحة والسلامة والمهنية، بمناسبة اليوم العالمي لعمال المناجم 4 ديسمبر، فقدَ ألفًا و754 عاملًا حياتهم في تركيا داخل المناجم في آخر 18 عامًا، أي فترة حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ولقي أكثر من 3 آلاف عامل منجم مصرعهم في البلاد منذ 1941 حتى الآن، وأُصيب حوالي 100 ألف عامل، وأكثر من 58 % من جرائم العمل هذه، التي وقعت على مدار 78 عامًا، جرت في فترة حزب العدالة والتنمية الحاكم التركي.

من جهته، برر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، العديد من جرائم العمل هذه، قائلًا: «هذه أشياء طبيعية، فهذا طبيعة العمل».

ومثالًا على هذه الحوادث؛ مات 10 عمال منجم في مدينة أرمانك بمحافظة كارامان التركية، في 22 نوفمبر 2003، وفي 8 سبتمبر 2004، مات 19 عاملًا في مدينة كورا بمحافظة كاستامونو، أما في 10 ديسمبر 2010، فقد 10 عمال حياتهم في مدينة مصطفى كمال باشا بمحافظة بورصة، وفي 13 مايو 2014، لقي 301 عامل مصرعهم في مدينة صوما بمحافظة مانيسا التركية.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع