علي بابا يحكم أنقرة.. حكومة أردوغان تصادر ألف شركة لحركة جولن منذ 2016

أردوغان

أردوغان

كشف تقرير حقوقي عن استهداف الحكومة التركية حركة «الخدمة»، التي يتزعمها الداعية فتح الله جولن منذ عام 2013، وصادرت أنقرة نحو ألف شركة مملوكة للحركة، من بينها شركـة «بويـداك» القابضة و«كوزا إيبيك» القابضة و«ناكسـان» القابضة ومجموعـة «دومانكايا» و«كيناك» القابضة، وبلغت قيمة الأصول الإجمالية لهذه الشركات نحو 11.5 مليـار دولار، وذلـك في وقـت محاولة الانقلاب الفاشـلة 2016.

وأوضح تقرير أصدره مركز «نسمات» استيلاء السلطات بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان على بنـك آسيا عـام 2015، وذلـك عقـب تصريـح الرئيس أردوغـان الذي هدد فيـه قائلاً «سيتكبد هؤلاء الذيـن يخونون هذا البلد ثمن خيانتهم»، مشيرا بذلك إلى حركة الخدمة التي يزعم أن لها صلة بكشف عمليات الفساد المتورطة فيها حكومته عام 2013.

وبيّن التقرير أن أسطورة «علي بابا والأربعن حرامي حقيقة مأساوية معاصرة في تركيا، فالواقع يشهد بأن الحكومة التركية تجاهلت تمامًا حقوق الملكية الشـخصية، واسـتولت عـلى مئات الشركات التي تربطها أي صلة بالخدمة».

وطبقًا لبيان صدر عن المديرية العامة لسجل الأراضي في تركيا وسجل الأراضي الممسوحة بتاريـخ يوليو 2018، فقـد تـم نقل 5853 عقـارًا إلى وزارة الماليـة اعتبارًا من 9 يوليـو 2018، وتـم نقل 2117 عقارًا إلى المديرية العامة للمؤسسـات. وتم نقل إجمالي 6700 عقار يمتلكها أعضاء مزعومون في حركة جولن إلى مؤسسات عامة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع