صحفي تركي معتقل يكشف معاناة المسجونين في زنازين أردوغان

الصحفى أوروتش

الصحفى أوروتش

كشف الصحفي التركي عزيز أوروتش المعتقل منذ 11 ديسمبر الماضي، عن عدم وصول رسائل أهالي المعتقلين إلى ذويهم داخل سجون النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان.

وأوضح عزيز أوروتش فى زيارته المفتوحة مع عائلته في 5 فبراير الحالي، عن انتهاكات حقوق الإنسان فى سجون حكومة أردوغان، مثل مصادرة إدارة السجون لبعض الرسائل بسبب كلمة واحدة فقط فى الخطاب.

وعبر أوروتش، مقاطعة دوغوبايازيت بمدينة أغرى التركية، عن معاناته الخاصة، حيث قال «لم يصل إلي أي خطاب حتى الآن، ومن المحتمل أيضًا لم يتم إرسال خطاباتي أيضًا. ولم أحصل على أي كتاب أو ملابس منذ يوم اعتقالي».

ومنذ الانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 يوليو 2016، شنت الحكومة التركية حملة شعواء ضد معارضيها، فعزلت أكثر من 150 ألف مواطن من وظائفهم، واعتقلت ما يزيد على 50 ألفًا آخرين، وتم التحقيق مع 600 ألف آخرين في تهم متعلقة بالإرهاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع