أطفال تركيا يذهبون إلى الطبيب النفسي قبل الحضانة بسبب أردوغان

طفل

طفل

ألقت السلطات التركية القبض على سيدة تركية بعد فترة قصيرة من اعتقال زوجها لتترك طفلها الصغير ذي العامين وحده دون رعاية، ما تسبب في إصابته بحالة عصبية ونفسية سيئة.
وشارك النائب بحزب الشعوب الديمقراطي الكردي وأحد المدافعين عن حقوق الإنسان بتركيا عمر فاروق جرجرلي أوغلو، عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر حالة لطفل في الثانية من عمره اعتقلت السلطات والديه وترك وحيدًا.
وكانت السلطات التركية قد اعتقلت زوج مواطنة تركية تدعى ياسمين ألادغ، في إطار التحقيقات الموجهة ضد حركة جولن، ولكن ظلم العدالة والتنمية لم يقف عند ذلك ليتم اعتقال ياسمين هي الآخرى بعد زوجها بمدة قصيرة ويبقى طفلهما الذي مازال في الثانية من عمره بلا أب أو أم.
وأكد جرجرلي أوغلو أن الطفل تعرض لصدمة عصبية أفقدته القدرة عن الكلام، مما دفع جدته لوالدته لإدخاله للإقام برفقة والدته إلا انه أصيب بحالة عصبيي عندما رأي البوابات الحديدية.
وأوضح جرجرلي أوغلو أن الطفل يواظب الآن على جلسات نفسية من أجل علاجه من الصدمات التي تعرض لها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع