فصل 26 عاملا من بلدية سيلفان التركية بقرار من «الوصي»

بلدية سيلفان

بلدية سيلفان

صرح نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري التركي، أوزجور أوزال، أن وصي الأعمال المُعين على بلدية سيلفان، في فترة الطوارئ، طرد 26 موظفًا في البلدية، وأنه على الرغم من حدوث تلك الفوضى لم يتم تقديم المسؤولين عن ذلك للقضاء.

وأوضح أوزال أنه في الخطاب الرسمي الذي أُرسل في 27 أكتوبر 2019 من قبل آدم تشليك محافظ سيلفان الذى تم تعيينه كوصى للبلدية، جاء فيه فصل 26 موظفًا من العمل، على أساس أنهم كانوا أعضاء لمجموعات وتشكيلات تم اتخاذ إجراءات ضدها.

وأشار أوزال إلى أنه بعد طلب بلدية سيلفان وفحص شرطة ديار بكر وفرع مكافحة الإرهاب تبين أن موظفًا واحدًا فقط من بين 165 موظفًا لديه «حظر على الخدمات العامة» فقط.

وأضاف أوزال أن الوضع السابق عزز الادعاءات التي تقول بأن فصل العمال من وظائفهم تم تنفيذه على أساس ظالم وغير عادل من قبل أوصياء البلديات، الذين تعينهم وزارة الداخلية التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع