مدارس أردوغان تهدد المعلمين للمشاركة في حملات التبرع لصالح ضحايا كورونا

المعلمين في تركيا

المعلمين في تركيا

كشف رئيس نقابة المعلمين التركية فراي آيتكين آيدأوغلو، أن السلطات التركية تجمع تبرعات حملة الرئيس رجب طيب أردوغان لصالح ضحايا «كورونا»، بالضغط على المعلمين والعاملين في مجال التعليم.

وأوضح رئيس النقابة، اليوم الأربعاء، أن مديري المدارس ومديري مديريات التعليم في المقاطعات والأقاليم يجبرون المعلمين على التبرع لحملة الرئيس التركي، مهددين أن الذي سيمتنع عن التبرع «عليه أن يشعر بالقلق».

وفي رسالة من مدير إحدى المدارس جاء فيها: «على المعلمين غير المتبرعين أن يشعروا بالقلق، الجميع يرسل الأموال إلى هذه الحسابات»، مضيفة: «ليكتب لي كل من يتبرع المبلغ الذي سيدفعه بشكل خاص، لأنه عليّ أن أبلغ المبلغ الإجمالي إلى مديرية التعليم الوطني بالمقاطعة».

من جهتها، أجازت رئاسة الشؤون الدينية التركية، دفع زكاة المال ضمن حملة تبرعات أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمساعدة المتضررين من التدابير الوقائية التي تتخذها بلاده لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت رئاسة الشؤون الدينية التركية، أنه يجوز جمع الزكاة وتسليمها لأصحاب الحقوق من خلال حملات التضامن التي يتم إطلاقها على المستوى الوطني هذه الأيام.

كان وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، قد أعلن اليوم عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في تركيا 46 حالة، ليصل العدد الإجمالي إلى 214 حالة وفاة، وكذلك زيادة عدد الإصابات ألفين و704 حالة، ليصبح إجمالي المصابين 13 ألفًا و431 مصابًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع