وفاة مصرفي تركي مفصول من عمله نتيجة إصابته بفيروس كورونا

مؤسسة التنظيم والرقابة المصرفية

مؤسسة التنظيم والرقابة المصرفية

توفي العضو السابق بمؤسسة التنظيم والرقابة المصرفية هالوق توزوم، بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد الذي تفشى في البلاد ضمن جائحة «كوفيد 19» التي تضرب عشرات الدول.

وحسب ما نقلته جريدة «سامان يولو» التركية، توفي هالوق توزوم بالمشفى بعد خضوعه للعلاج بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكان توزوم من بين المفصولين من عملهم بموجب مرسوم قانون خلال حالة الطوارئ بعد محاولة انقلاب 2016 المزعوم.

وقال الأمين العام لحزب الخير أوغور بويراز، خلال حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «هالوق توزوم كان صديقي. كان عضوًا بمؤسسة التنظيم والرقابة المصرفية، وتم فصله من عمله بموجب مرسوم قانون. ولم تتم إعادته مرة أخرى. اليوم خسرناه بسبب إصابته بفيروس كورونا. فهل السلطة مرتاحة الآن؟».

من جهته، كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة عن تفشي فيروس كورونا فى كافة المحافظات التركية، قائلا «نحن لم نظهر توزيع عدد الإصابات في جميع محافظاتنا حتى الآن، والسبب أن إيطاليا كانت قد فعلت الشىء نفسه، وتسبب ذلك في انتشار الفيروس من منطقة إلى كافة إيطاليا».

كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، عن تفشي فيروس كورونا فى كافة المحافظات التركية بعد تعمدت الحكومة عدم إظهار خريطة توزيع الإصابات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع