برلماني تركي معارض: قانون العفو العام يتجاهل سجناء الرأي

سازجين تانريكولو

سازجين تانريكولو

انتقد نائب حزب الشعب الجمهوري التركي عن مدينة إسطنبول ووكيل رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان، سازجين تانريكولو، مشروع قانون العفو القانون المقدم من حزب العدالة ولتنمية وحليفه حزب الحركة القومية إلى البرلمان، مؤكدًا أن التعديلات التي أجريت غير كافية، ومشيرًا في الوقت ذاته إلى ضرورة أن يشمل العفو العام المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

وأضاف البرلماني المعارض، أنه لا يجب تجاهل الصحافيين والحقوقيين والسياسيين والحوامل والأمهات الذين لم تصدر أحكام في حقهن حتى الآن، بل يجب مراعاة صحة المواطنين، وأن يصدر قرار عادل فيما يتعلق بالعفو وتخفيض العقوبات، موضحًا أنه من المعروف أن السجون أماكن من الصعب فيها تحقيق النظافة والعزل، فالتدابير الاحترازية في هذا الصدد غير كافية.

وانتقد سياسيون ونواب حزمة الإصلاح القضائي الجديدة في تركيا، التي تتضمن تعديلات على مواد العقوبات، ضمن مشروع قانون «العفو العام» الذي تسعى حكومة حزب العدالة والتنمية لتمريره من البرلمان خلال جلسات الأسبوع المقبل.

وفي السياق ذاته، وجه الكاتب التركي البارز محمد ألتان انتقادات لحزب العدالة والتنمية الحاكم لعدم شمول مقترح «العفو العام»، الذي قدمه إلى البرلمان، معتقلي الرأي من السياسيين والصحفيين.

وتوجه للسجناء السياسيين في العادة تهمة «دعم الإرهاب» ما يعني حرمانهم من العفو العام، وفي ظل انتشار وباء كورونا يزداد القلق على وضع الصحفيين والسياسيين، مع عدم شمولهم بمقترح تقليل فترة العقوبات، المنتظر طرحه على البرلمان، رغم أنه يشمل السجناء الجنائيين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع