صحفيون أتراك يتظاهرون عبر تطبيقات السوشيال ميديا للإفراج عن معتقلي الرأي

حرية الصحفيين

حرية الصحفيين

أعلنت مبادرة الصحفيين الأتراك «هل لديك علم بالإنصاف» أنها مستمرة في دعوتها إلى الإفراج عن الصحفيين المعتقلين في سجون أردوغان، وذلك عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي خلال فترة العزل المنزلي لمكافحة تفشي وباء كورونا الذي حصد أرواح أكثر من 500 تركي حتى الآن.

وقالت الحملة إنها مستمرة في المطالبة بالإفراج عن الصحفيين، خاصة بعد استثناء الحكومة للمعارضين السياسيين ومعتقلي الرأي من مقترح قانون العفو عن السجناء في ظل تفشي وباء كورونا، الذي من المقرر أن ينظره البرلمان التركي خلال الأيام المقبلة.

وقال الصحفيون المشاركون في الحملة، في بيان أطلقوه عقب اجتماع بينهم، اليوم الأحد، عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي، خلال فترة العزل المنزلي، «لن نصمت حتى لو بقينا في منازلنا». وأضافت الحملة: «أن النسخة النهائية لقانون تعديل الأحكام الجديد التي ستدرج على جدول أعمال البرلمان يوم الثلاثاء، والقادمة من لجنة العدل، لا تغطي أكثر من مائة من الصحفين المعتقلين».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع