أردوغان يتهم مذيع «فوكس نيوز» بالتلاعب بالشعب التركي وإهانة الرئيس

الرئيس أردوغان يتقدم بشكوى جنائية ضد المذيع فاتح برتقال

الرئيس أردوغان يتقدم بشكوى جنائية ضد المذيع فاتح برتقال

تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشكوى جنائية في النيابة العامة بإسطنبول ضد مذيع قناة «فوكس نيوز» فاتح برتقال، واتهمه بنشر أكاذيب وعبارات تتلاعب بالشعب، وكذلك إهانة رئيس الجمهورية.

وقال محامي الرئيس أردوغان، أحمد أوزال، إن ما نشره فاتح برتقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي يشي بأن الرئيس أردوغان يطلب المال بالإجبار من المودعين والموفرين لصالح حملته لمكافحة وباء كورونا، الذي يتفشي في البلاد بمعدلات متسارعة، وهذا ما لا يقصده وما لا يقول أردوغان، وشدد على أن «هذا كله افتراء وما هي إلا عبارات تتلاعب بالشعب».

ووصفت وثيقة الاتهام تصريحات فاتح برتقال بالإجرامية، وقال الدفاع «إنه في نطاق قانون العقوبات التركي وتشريعات التنظيم والرقابة المصرفية فإنه متهم أيضًا بإهانة رئيس الجمهورية».

وكان برتقال قد انتقد في تغريدة على حسابه الرسمي على مواقع التواصل «تويتر»، إجبار أفراد الشرطة التركية على التبرع باستقطاع أجزاء من رواتبهم وفقًا لتسعيرة تحددها الحكومة حسب الرتبة، كما انتقد اتخاذ أردوغان الإجراءات نفسها التي اتخذتها الدولة في عهد مصطفى كمال أتاتورك إبان حرب الاستقلال، حين فرضت ضرائب وطنية تم سدادها بعد تجاوز فترة الحرب. 

وقال برتقال: «تم التذكير بقانون تكاليفي ميللي (أخذ المال من المواطنين بالإكراه في فترة حرب الاستقلال 2019 -2023)، لا يجب طلب المال من أصحاب الودائع أو المدخرات بحجة أننا نمر بأيام صعبة ونقول سنسددها بعد انتهاء أزمة كورونا لأنني لا أعتقد أن هذا ممكن».

كما تقدمت هيئة التنظيم والرقابة المصرفية من خلال «نظام معلومات الشبكة القضائية الوطنية» بشكوى ضد برتقال، وقالت فيها «إن ما نشره فاتح برتقال على (تويتر) شمل البنوك، وهي مؤسسات مالية مهمة للغاية ولديها الفرصة للتأثير على اقتصاد البلاد».

 

فاتح برتقال

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع