صحفيون أتراك: حكومة أردوغان تعاند الشعب وتعرض حياة معتقلي الرأي لخطر كورونا

اعتقال الصحفيين

اعتقال الصحفيين

قالت جمعية الصحفيين التركية إن الوقت قد حان لتغيير مفهوم الإرهاب في مواد قانون مكافحة الإرهاب، وذلك في تعليق للجمعية على استبعاد الصحفيين المعتقلين من قانون العفو الذي أقره مجلس النواب بأغلبية الحزب الحاكم لمكافحة تفشي وباء كورونا في السجون.

ونقلت صحيفة «تي 24» التركية عن بيان جمعية الصحفيين في تركيا، رفضها لاستبعاد الحكومة للصحفيين المعتقلين من تعديلات قانون تنفيذ الأحكام، وقالت الجمعية: «لا نستطيع فهم هذا العناد، ولا نقبل باستبعاد الصحفيين المعتقلين من أجل إيصال المعلومات الحقيقية للشعب، وبسبب تأديتهم وظيفتهم، من قانون تنفيذ الأحكام الجديد».

وجاء في البيان أنه يجب تغيير تعريف الجرائم الإرهابية في قانون مكافحة الإرهاب، إذ قالت الجمعية، «لا ينبغي الجمع بين الجرائم الإرهابية والصحافة وحرية الرأي والفكر».

وأضافت الجمعية: «لقد نادينا مرارًا وتكرارًا بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين، ولكن دون جدوى، رغم تهديد فيروس كورونا لحياة الصحفيين المعتقلين»، وأكدت أن هذه التصرفات تعكس مدى انتهاك حكومة أردوغان لحقوق الإنسان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع