قانون أردوغان لا يبالي بالمرضى المعتقلين لأسباب سياسية

عمر فاروق جرجلي أوغلو

عمر فاروق جرجلي أوغلو

نشر عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التركي، عمر فاروق جرجلي أوغلو، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورة لأحد المعتقلين السياسيين بسجون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعلق قائلًا «ألا يرى قانون العفو المرضى المعتقلين، ألا يبالي»؟

وأضاف جرجلي أوغلو في تعليقه على هذه الصورة «هذا فرات مرجان، مسجون منذ 6 أشهر ومريض كلى، ينام على الأرض منذ عدة أشهر، ولا يستطيع الخضوع لعملية؛ فيزداد تلف الكلى، وعندما لا يستطيع الذهاب إلى المستشفى، تزداد شكوته، إنها حلقة مفرغة».

ووجه البرلماني المعارض سؤالًا لوزارة العدل قائلًا «متى سيتم إخلاء سبيله؟ عندما تتعفن الكلى؟ ألا يرى قانون العفو المرضى المعتقلين، ألا يبالي بهم».

يُذكر أن البرلمان التركي قد وافق بأصوات نواب حزبي العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية على مشروع «قانون العفو»، الذي يتضمن تعديلات أجريت على قوانين العقوبات تنص على تخفيض سنوات السجن والإفراج تحت المراقبة عن نحو 90 ألف سجين، ليس بينهم سجناء الرأي والمعتقلون السياسيون.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع