كورونا يتفشي بين طلبة المدارس العسكرية المعتقلين في سجون أردوغان

طالب الكلية الحربية المعتقل بسجن سيليفري، أنس كارادوران

طالب الكلية الحربية المعتقل بسجن سيليفري، أنس كارادوران

أصيب طالب الكلية الحربية التركي المعتقل بسجن سيليفري، أنس كارادوران، بفيروس كورونا (كوفيد 19)، وذلك بالتزامن مع الدعوات الاحتجاجية التي طالبت بالإفراج عن طلبة الكليات العسكرية، الذين اعتقلتهم السلطات التركية بتهمة الاشتراك في مسرحية الانقلاب المزعوم.

وانتقل طالب الفرقة الثانية بالكلية الحربية، الذي اعتقل بسجن سيليفري، بعد محاولة انقلاب 15 يوليو 2016، أنس كارادوران، إلى المستشفى بعدما ظهرت عليه أعراض المرض. وأُجري له اختبار الفيروس، وكانت نتيجة التحليل إيجابية فوضع تحت العلاج.

وحسب ما ذكر موقع سامان يولو التركي المعارض، بدأ أنس كارادوران، الذي اشتكى من ارتفاع درجة الحرارة، في تلقي العلاج الدوائي لأن الفيروس لم ينزل إلى الرئتين.

ونشر عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان التركي ونائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي عن قوجة إيلي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، تغريدة عن إصابة أنس بالكورونا، وقال إنه رغم ذلك لم تجر اختبارات على أصدقائه الذين معه في نفس المهجع أو بقية المحبوسين بالسجن.

 

إصابة معتقل بالكورونا وعدم إجراء اختبار لأصدقائه بالسجن

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع