وفاة طفل تركي بعد تأخر حالته الصحية نتيجة رفض السلطات التركية سفره للعلاج

أحمد تاج

أحمد تاج

توفي ليلة أمس الأربعاء الطفل التركي أحمد آتاج الذي يبلغ من العمر 6 سنوات، عقب صراع طويل مع مرض السرطان، بعد أن منعت السلطات التركية سفره إلى ألمانيا من أجل تلقي العلاج.

واعتقلت السلطات التركية والد الطفل أحمد عقب محاولة انقلاب يوليو 2016 بتهمة انتمائه إلى حركة الخدمة بقيادة الداعية فتح الله جولن، وصادرت جواز سفر والداته التي كانت تسعى للسفر معه عدة مرات إلى ألمانيا من أجل تلقي العلاج، وبعد ان ألغت المحكمة قرار حظر السفر الذي فرض عليها عاودت محكمة تركية إلغاء القرار ومُنعت والدة الطفل من السفر مرة أخرى لتتدهور الحالة الصحية للطفل ويصل المرض إلى مراحل خطيرة.

ودشن عدد كبير من الناشطين السياسين بتركيا حملات للضغط على الحكومة للسماح بسفر الطفل لألمانيا لتلقي العلاج ونجحت تلك المحاولات وسافر الطفل لكن الأطباء الألمان أخبروا عائلته أن المرض وصل إلى مرحلة متأخرة يصعب علاجها. وتم دفن جسمان الطفل اليوم الخميس بمدينة أضنة بجنوب تركيا.

أحمد تاج

الطفل أحمد

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع