«الذئاب الرمادية» لحليف أردوغان يهاجمون قبر مغنٍ معارض ويهددون بحرق جثمانه

قوميون متطرفون يهددون بحرق جثمان مغني تركي ع

قوميون متطرفون يهددون بحرق جثمان مغني تركي ع

هاجمت عدد من أتباع تنظيم «الذئاب الرمادية» القومي المتطرف، التابع لحزب «الحركة القومية»، حليف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبر المغني التركي لفرقة Grup Yorum»»، إبراهيم جوكتشك، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، وهددوا بأنهم سيخرجون جثمانه، ويحرقونه، عندما تغادر الشرطة، بحجة أنهم لا يريدون قبر إرهابي لديهم، حسب زعمهم.

وكانت مجموعة من «الذئاب الرمادية» هاجمت جنازة الفنان الذي توفي متأثرًا بإضرابه عن الطعام، احتجاجًا على قمع سلطة أردوغان للحريات، ومنعهم من الغناء.

وحضرت مجموعة جديدة من متطرفي حزب «الحركة القومية»، مرة أخرى، إلى القبر، ليلة أمس، وهددوا بإخراج الجثمان من القبر، متحدين قرار منع حظر التجوال. ووجهوا تهديداتهم مرددين: «لا نريد قبر إرهابي هنا. الشرطة ستنتظر يوماً أو يومين، وبعدها ستذهب. وعندما تذهب الشرطة سنخرج الجثمان من القبر ونحرقه».

وصرح رئيس تنظيم «الذئاب الرمادية» القومي المتطرف، سردار توران، بأنهم لم يعطوا تصريحًا بدفن جوكتشك بمدينة قيصري، مشيرين إلى أن هناك مجموعة من أعضاء التنظيم هاجموا الجنازة فور وصولها.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع